الجراج

GMC تطرح سيارات رياضية للعائلة

أعلنت شركة جي إم سي أن سياراتها “أكاديا” و”تيرين” الجديدة من فئة الموديلات الرياضية متعددة الاستعمالات (SUV) تمتاز بالعديد من الخصائص المتنوعة لتلبية رغبات العائلات.

وأوضحت شركة جي إم سي أن سياراتها الجديدة تشتمل على منبه المقعد الخلفي. ونظرا لوقوع العديد من الحوادث الخطرة جراء الطقس الحار في البلدان العربية وترك الأطفال دون مراقبة على المقعد الخلفي للسيارة، فإن وظيفة منبه المقعد الخلفي تعمل على تذكير قائد السيارة بضرورة التحقق من وجود أية أطفال أو أشياء على المقعد الخلفي قبل الخروج من السيارة.

ووفقا لوكالة الأنباء الألمانية ، يعمل منبه المقعد الخلفي عند فتح أو غلق أحد أبواب السيارة خلال فترة 10 دقائق من بدء تشغيل المحرك، ويتم تذكير السائق عبر إشارات صوتية ومرئية بمجرد إطفاء المحرك، ولا يتعرف النظام عما إذا كانت هناك أية أشياء على المقعد الخلفي أم لا.

وتزخر سيارات الكروس أوفر الجديدة من جي إم سي بالعديد من إمكانيات التخزين الذكي في مقصورة السيارة، مثل الجيوب الكبيرة على الكسوة الجانبية للأبواب، بالإضافة إلى درج مبتكر جديد قابل للسحب في الجهة الخلفية للكونسول الأوسط لتخزين الألعاب وسماعات الرأس والأجهزة الإلكترونية.

وتوفر السيارتان “أكاديا” و”تيرين” الجديدتان إمكانية الوصول السهل إلى صندوق الأمتعة؛ حيث يمكن فتح وغلق الباب الخلفي كهربائيا، كما يمكن برمجته لكي ينفتح على ارتفاعات مختلفة، كما تشتمل باقة التجهيزات الاختيارية على باب خلفي كهربائي يتم فتحه تلقائيا بمجرد تمرير القدم تحت الزاوية اليسرى للمصدم الخلفي.

ونظرا لأن الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية أصبحت من مفردات الحياة اليومية، التي يصعب الاستغناء عنها، فإن سيارات الكروس أوفر الجديدة من جي إم سي تشتمل على العديد من منافذ الشحن للأجهزة الجوالة في مقصورة السيارة، وتتضمن باقة التجهيزات الاختيارية نظام ترفيه مزدوج الشاشات على المقعد الخلفي مع مشغل أسطوانات DVD وسماعات رأس لاسلكية، مع إمكانية تزويد السيارة بحوامل خاصة للحواسيب اللوحية للركاب الجالسين على المقاعد الخلفية.

إترك تعليقك

أضف تعليقك