الجراج

هذه هي مواصفات راكب المواصلات العامة .. أين أنت منهم ؟

تختلف شخصياتنا وطبائعنا، وتختلف بناءا على ذلك تصرفاتنا وردود أفعالنا تجاه الأشياء، وفي عالم المواصلات ومع الازدحام الشديد حيث قضاء مزيدا من الوقت بجانب أشخاص لا نعرفهم، تظهر هذه الشخصيات والطبائع .

موقع الجراج، رصد لكم أبرز أنواع هذه الشخصيات، وعليك أن تختار أيهم قابلت، وأين أنت منهم ؟

المتكلم

شخص يحب الكلام، يفتح معك أي موضوع، أهم شيئ لديه هو قضاء وقت المواصلات في الحديث سواء عن نفسه عن أحوال البلد عن كرة القدم، عن أي شيئ كي لا يشعر بالملل من الانتظار في الزحمة .

الحشري

يتدخل فيما لا يعنيه،  يسأل الراكب الذي يجاوره عن تفاصيل حياته، حتى تجده يتدخل في نوعية الموسيقى والأغاني التي يسمعها السائق .

مراقب موبايلك

يجلس بجوارك راشقا عينيه في هاتفك المحمول، يتمعنه بكل جرأة .

في عالم آخر

إما واضعا سماعة هاتفه في أذنيه، أو مصطحبا كتابا أو جريدة في يديه يقرأها طوال الطريق، وتجده أحيانا مدققا في الطريق يبدوا عليه آثار التفكير في شيئ ما يخصة داخل مخيلته .

النائم

يستغل وقت المواصلات في النوم، فتجده بمجرد مرور 5 دقائق من تحرك الميكروباص أو القطار، يدخل في نوم عميق لدرجة تجعله يميل نائما على الراكب المجاور له .

الأكيل

دائما ما يستغل وقت المواصلات في الأكل، وأشهر الأكلات التي يأكلها الركاب في المواصلات العامة هي ( الكشري، السندوتشات، اللب والسوداني ، .. ) .

المخنوق

هو شخص يبدوا عليه آثار التعب والإرهاق بنوعية ( النفسي والجسدي)،  لا يريد التحدث مع أحد، يظهر غضبه مع أول رنة تيليفون يستقبلها .

المتحرش

وهو شخص مريض نفسي هدفه الأوحد في زحمة المواصلات هو التحرش .

 

 

أسماء الشنواني

إترك تعليقك

أضف تعليقك