الجراج

نصائح هامة تجنبك خطر السفر بالطائرة وتقلل من أرهاقها

السفر بالطائرة لمسافات طويلة ممكن أن يصبح أمر مرهق للبعض، و لكنه على الرغم من ذلك أصبح من الوسائل الأساسية للتنقل عبر البلدان و احيانا عبر المحافظات، وذلك لأن له العديد من المميزات التى تجعله يتفوق على غيره من الوسائل الأخرى حيث انه يوفر الوقت والجهد، و يوصل المسافر إلى وجهته بأسرع وقت ممكن..

و لتجنب الوقوع فى أخطاء قد تؤثر بالسلب على رحلتك عزيزي المسافر هناك بعض النصائح التى يجب أن تضعها فى عين الأعتبار لجعل رحلتك ممتعة و أكثر آمنًا، وفيما يلى بعض النصائح الهامة:

التقليل من حقائب اليد التي ستحملها معك في الطائرة

حيث انه حين التعرض لخطر السقوط أو مطب هوائى أو ما شابه فإن من أول الأشياء التى قد تتسبب فى أذى للراكب هى تلك الشنط أو الأشياء التى قد تسقط عليه ن الخزانات المخصصة للحقائب التي لم تُقفل جيدا او فتَحها احد الركاب.‏ ويؤدي ذلك الى اصابات خطرة في الرأس وقد يسبب الموت ايضا حسب ما ذكرته مجلة “فلايت انترناشونال”.

تجنب النوم أثناء الهبوط أو الإقلاع

عندما ترتفع الطائرة أو تهبط فإن ضغط الهواء يتغيّر بطريقة أسرع من الهواء داخل الأذن، مما يتسبب في الشعور بعدم الراحة، ويمكن للمرء تقليص هذا الشعور عبر معادلة صغط الهواء بمضغ العلكة أو أخذ شهيق وزفير عميقين مع إبقاء الفم مفتوحاً، وهذا يعني بأن المسافر يجب أن يكون متيقظاً للقيام بهذه الإجراءات.

اصغ إلى تعليمات الأمان

سيزودك طاقم الطائرة بتعليمات أمان شاملة قبل الاقلاع اصغ اليها بانتباه‏، لأنه في حالة وقوع حادث،‏ عليك ان تتدبر أمر خروجك من الطائرة معتمدا على ما سمعته من هذه التعليمات، ولا سيما تلك التي تُظهر كيفية فتح المخارج،‏ اذ قد تكون اول الواصلين اليها.‏ فكّر كيف ستبلغ الباب اذا كان المكان مظلما او تعجز عن الرؤية بسبب الدخان.‏ احدى ابسط الطرائق للوصول الى المخرج هي عدّ صفوف المقاعد التي تفصلك عنه.‏ وهكذا ستتمكن من العثور على مخرج الطوارئ وفتحه رغم العتمة.‏

عدم التحرك والبقاء في المكان طوال الرحلة

قد يبطئ ضغط الهواء المنخفض في الطائرة، الدورة الدموية ما قد يؤدي إلى حدوث جلطات دموية في منطقة الساقين، لذا يجب على المسافر أن يغير طريقة جلوسه بين الفينة والأخرى، وأن يستمر بتحريك ساقيه وخاصة في الرحلات الطويلة، وفقا لموقع 24.

في حالات الطوارئ

تصميمك على النجاة هو المفتاح الرئيسي للبقاء على قيد الحياة عندما تواجه حالة طارئة.‏ لذا عليك ان تخطط بوضوح كيف ستتصرف في الحالات الطارئة،‏ وتكون على أهبة الأستعداد لتحاول انقاذ نفسك بنفسك.‏ يجب ان تشمل خططك اي شخص يسافر معك، كما ينبغي ان تفكر في خطوات للبقاء معا ولمساعدة احدكم الآخر خلال عملية الاخلاء.‏

عدم شرب الماء والسوائل

يمكن أن يفقد جسم المسافر الرطوبة أثناء الزفير، لأن الهواء جاف داخل الطائرة. كما أن التنفس في الأماكن المرتفعة يمكن أن يصيب الجسم بالجفاف. لذا، ضع أمامك كوباً من الماء حالما تبدأ الطائرة بالتحليق، وتناول العصائر والسوائل بانتظام أثناء الرحلة.

تناول المشروبات الغازية

يمكن أن تسبب التغيرات في ضغط الهواء داخل الطائرة، تولّد الغازات في الجسم، وبنسبة تزيد عن المعدل الطبيعي بحوالي 25%. لأن المشروبات الغازية تعمل الشيء نفسه، فإن شربها يمكن أن يفاقم المشكلة ويزيد من تأثيراتها!

اللمس المتكرر للمنضدة وحزام الأمان

أخذ باحثون عينات ومسحات عشوائية من أماكن مختلفة من الطائرات التابعة لخطوط جوية ثلاثة، ووجدوا أن أعلى مستوى من التلوث بالبكتيريا المؤذية كانت في مناضد الطعام الصغيرة في الطائرة. لذا، يفضّل استخدام المناديل الورقية المعقمة لتنظيف المنضدة وحزام الأمان قبل استعمالهما.

إترك تعليقك

أضف تعليقك