الجراج

مبيعات “فولكس فاجن” ترتفع بنسبة 33% في أمريكا

أعلنت شركة فولكس فاجن الثلاثاء أنها حققت قفزة قوية في مبيعاتها في أمريكا الشهر الماضي.

وأوضحت أكبر شركة تصنيع سيارات أوروبية أن مبيعاتها في أمريكا بلغت في أيلول/سبتمبر الماضي 32 ألف و112 سيارة بارتفاع نسبته 2ر33% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي. كانت فضيحة الديزل أدت إلى تراجع مبيعات فولكس فاجن وقتيا، ما اضطر الشركة إلى صرف مكافآت شراء سخية لعملائها في الولايات المتحدة.

وارتفعت مبيعات فولكس فاجن – وفقا لوكالة الأنباء الألمانية – منذ بداية العام الحالي بنسبة 2ر9%، كما حققت مبيعات اودي، المملوكة لفولكس فاجن، ارتفاعا بنسبة 6ر9% في الولايات المتحدة في الشهر الماضي. وأسهمت سيارات فولكس فاجن الرياضية ذات الدفع الرباعي والسيارة جيتا وسلسلة سيارات جولف، في تحقيق نمو قوي في مبيعات الشركة الألمانية.

وبفضل الطلب القوي على السيارات الرياضية ذات الدفع الرباعي وشاحنات البيك آب، تمكنت جنرال موتورز وفورد، أكبر شركتي تصنيع سيارات في أمريكا، من تحقيق نمو بنسبة 12% و9% على الترتيب.

وفي سياق متصل، تمكنت شركتا تويوتا ونيسان اليابانيتان من تحقيق نمو في مبيعاتها في الولايات المتحدة بنسبة 15% و5ر9% على الترتيب. وعزا محللون الارتفاعات القوية إلى تدمير الأعاصير العنيفة للكثير من السيارات الجديدة بالإضافة إلى أن عدد أيام البيع في ايلول/سبتمبر هذا العام زاد بمقدار يوم مقارنة بنفس الشهر العام الماضي بالإضافة إلى الخصومات الكبيرة التي قدمها العارضون.

إترك تعليقك

أضف تعليقك