الجراج
«علم الطاقة الصينى» يؤكد هذه الأشياء تؤثر بالسلب على سيارتك

«علم الطاقة الصينى» يؤكد هذه الأشياء تؤثر بالسلب على سيارتك

لم يقتصر علم الطاقة على قراءة الكف أو لغة الجسد فقط، و إنما أمتد ليصبح من ضمن الأشياء المادية مثل السيارات.

يقول “علم الطاقة الصينى” أن هناك طاقة سلبية قد تحيط بك و بسيارتك إذا ما قمت بفعل بعض الأشياء.

هل تعلم إنه إذا ما أجلست مكانك بالسيارة شخص اخر قد تصاب انت و سيارتك بالطاقة السلبية.

يضع “علم الطاقة الصينى” بعض القواعد لإستخدام المقاعد فى السيارة، نستعرضها معكم فى هذا المقال.

يمكنك الإطلاع أيضا على  سباق تخفيض الأسعار.. كيا وميتسوبيشي إكليبس ينضمان للقائمة
طاقة سلبية

قواعد إستخدام المقاعد في السيارة كما يقول علم الطاقة الصيني:

  1. لا تجعلى اى شخص يقوم بالجلوس مكانك قبل أن يصبح المكان باردًا.
  2. إذا ما أضطررت إلى الجلوس مكان شخص على مقعد القيادة، قم بالتصفيق بيديك عدة مرات وذلك بدوره يقوم بالتخلص من الطاقة السلبية التى تركها من كان يجلس.
  3. إذا ما كان هناك شخص قد قام بإستخدام سيارتك مثل الذهاب بها إلى مشوار و خلافه، قم بمسح المقعد بالماء و خل التفاح
  4. ليقوم بمسح الطاقة السلبية بالمقعد.
  5. لا تترك أطفالك يجلسون فى السيارة بعد أن تقوم بتوصيل مريض إلى المستشفى.
  6. قم بتحريك يديك ثلاث مرات بمجرد أن ينزل أى شخص من سيارتك، وذلك بهدف التخلص من الطاقة السلبية التى تركها
  7. من مرض أو حزن وغيره.
يمكنك الإطلاع أيضا على  #الجراج| باتالين يحسم المرحلة الخامسة من سباق إيطاليا للدراجات لصالحه

كما يذكر علم الطاقة الصينى أن هناك بعض الأشياء التى يجب عليك عدم تركها داخل السيارة لأثرها السلبى عليها

ومن ضمن هذه الأشياء “الورد” رغم إنه أكثر شئ محبب للنفس الا إنه قد يترك الأثر السلبى داخل السيارة.

يمكنك الإطلاع أيضا على  تعرف على مواعيد انطلاق الجولة الـ 19 لسباقات فورمولا-1
ورد ينتج عنه طاقة سلبية

أفاد «علم الطاقة الصينى» بوجود عدة حقائق خاصة بوضع الورد داخل السيارة مثل:

  1. لا يجب وضع الورد الذى ليس له جذور فى السيارة.
  2. الورد المقطوع الذى يتم وضعه فى تابلوه السيارة خطأ لأن هذا النوع من الورود يعبر عن الفراق و من الممكن عند وضعه فى السيارة أن يعبر عن الشر.
  3. إذا لم يتم وضع الورد المجفف فى الطمى فإنه قد ينشر طاقة سلبية.
  4. يقال إنه قد يسبب الخصام مع الشخص الذى يركب معك.

سهى الضاوى

إترك تعليقك

أضف تعليقك