الجراج

تايكان سيارة كهربائية رائعة من إصدارات بورش

قررت شركة بورش إنتاج أول سيارة تابعة لها تعمل كلياً بالطاقة الكهربائية و ذلك سيكون بدءًا من العام القادم، فى إطار احتفالات الشركة بالذكرى السبعين لإطلاق سياراتها الرياضية.

و قد كشفت الشركة عن الأسم المقرر أطلاقه على تلك السيارة و هو تايكان “Taycan” ليحل محل ميشن إي “Misson E” الاسم الذي أطلقته على نسختها التجريبية والمستخدم حالياً للتعريف بسيارة بورش التي تعمل كلياً بالطاقة الكهربائية.

اما بالنسبة لأسم تايكان”Taycan” فهو يعنى  باللغة العربية “الحصان الصغير المفعم بالحيوية” و يرمز إلى الحصان الذي يظهر على مقدمة سيارات بورش منذ عام ‎1952.

وقال أوليفر بلوم، رئيس المجلس التنفيذي لشركة بورش إي جي خلال حديث له: “تمتاز سيارتنا الكهربائية الرياضية الجديدة بقوتها الفائقة كما أنها سيارةٌ يمكن الاعتماد عليها، فهي قادرةُ على السير لمسافاتٍ طويلة وفي ذلك تجسيد حقيقي للحرية”.

صرحت شركة بورش أنها سوف تستثمر ما يزيد عن ستة مليارات يورو في إنتاج السيارات الكهربائية بحلول عام ‎2022 وهو ضعف المبلغ الذي خططت الشركة لأستثماره سابقاً، وقد خصصت جزء من هذه الزيادة لتطوير سيارة تايكان “Taycan” بطرازاتها وفئتها المختلفة، كما خصصت مبلغ مليار يورو تقريباً لتزويد السيارات التي تنتجها حالياً بالطاقة الكهربائية وتحويلها إلى هجينة.

اما عن السيارة تايكان “Taycan” فقد تم تجهيزها ب :
محركين متزامنين مهمتهما تزويد السيارة بقوةٍ فائقة تزيد عن ‎600 حصان(‎440 كيلو وات) لتنطلق من السكون إلى ‎100 كم/ساعة في أقل من ‎3,5 ثانية ومن السكون إلى ‎200 كم/ساعة في أقل من ‎12 ثانية.

أثبتت السيارة أنها تستطيع السير لمسافة تتجاوز ‎500 كيلومتر بعد عملية الشحن الواحدة وفق دورة القيادة الأوروبية الجديدة(NEDC).

 

 

إترك تعليقك

أضف تعليقك