الجراج

الجراج| كشافات السيارات..لغة حاسب منها وحاسب لها

الإشارات الضوئية في السيارات هي أداة ضرورية للقيادة السليمة، وضمان عدم وقوع الحوادث، ولكن إذا تحولت هذه الإشارات إلي لغة فكيف تكون …؟

لجأ السائقون إلي إستخدام الكشافات كلغة يلجأ إليها الشخص بناءًا علي أن “الحاجة هي أم الأختراع “، فهي تبدأ بالتحذير من وجود كاميرات “الرادار” على الطريق السريع وتنتهي بالتعارف..

في هذا التقرير يقدم لكم #الجراج الجزء الثاني من اللغات الخاصة بالسيارات وهي ” إشارات الكشافات ” :

الإشارات حاسب منها وحاسب لها

  • إشارة شمال ثم إشارة يمين ثم الإشارتين وراء بعض: وهي تعني أن السائق الذي أضاءها لك قد “علم عليك”، أي أنه أستطاع أن يجعلك تحتار ثم دخل عليك بالقاضية بتحريك الإشارتين معًا، وغالبا ما يقوم بتلك الحركة سائقو النقل الثقيل فى مصر، عندما تحاول سيارة ملاكى مكسورة الجناح الدخول فى تحدٍّ معهم.
  • إشارة يمين ثم إشارة شمال تعني أن هناك من “يشتمك” .
  • إشارة يمين ثم إشارة شمال ثم انتظار تعني أنه يتحداك بدخول سباق معه علي الطريق.

نور عشان تعدى

  • تقليب النور للمرور بسرعة من أمام سيارة بطيئة
  • عند الدخول فى المفارق تجنبًا للسيارات المسرعة
  • إطفاء النور بالراحة وإضاءته بالراحة تعني تحية لعروسين أو معاكسة للفتيات،
  • إطفاء النور وأنت مواجه لسيارة يعنى تقديرك لسائقها، والعكس صحيح، فضرب كشاف النور الجامد فى عينه يعنى تقليلك منه وعدم اهتمامك به .
  • إضاءة نور صادر من سيارة خلفك مباشرة تعني أنه مسرع ويريد منك أن تأخذ جانبًا.
  • إضاءة النور من سياره أمامك يطلب منك اطفاء النور العالي أو إشارة يمين مرتين ورا بعض ومرتين شمال يعني ان الي ماشي أمامك بيقول لك اطفي النور العالي خصوصا لوعلي الصحراوي.

حاسب يالاه

اما بالنسبة لإستخدام لغة الإشارات في التنبيه لدوريات مرورية أو ردار فتكون كالتالي :

  • نور صادر من السيارات في الجهة الأخري من الطريق تعني أن هناك لجنة مرور أمامك وهم يحذرونك، لذلك لابد من تخفيف السرعة وارتداء الحزام وعدم الحديث في الموبايل.
  • إذا كان النور مصحوبًا بإخراج اليد وقفلها وفتحها فإن ذلك يعني أن رادار السرعة بانتظارك فلا تزد السرعة .

لغة المصريين لاتنتهي ابدا و تجد أن لديهم الجديد في أختراع كيفية التواصل فيما بينهم بطرق لا يمكن تخيلها .

إترك تعليقك

أضف تعليقك