الجراج

الجراج |رمسيس..أول سيارة مصرية ب200 جنية

“رمسيس” قد يتبادر إلي ذهنك عزيزي القارئ بمجرد أن تقرأ هذا الأسم أننا نقصد الملك رمسيس الثاني ، تمثال رمسيس أو ميدان رمسيس..ولكن هل تعلم أن هناك سيارة مصرية تسمي “رمسيس” وهي أول سيارة كاملة التصنيع في مصر .

قرر الرئيس الراحل جمال عبد الناصر إنتاج السيارة “رمسيس” ما بين عامي 1959-1960 كأول سيارة من إنتاج مصرى، بعد أن حصلت الشركة المصنعة على توكيل شركة فيات في مصر.

بدأت قصة إنتاج هذه السيارة حينما قررت شركة النصر لصناعة السيارات بإجراء تعديل على السيارة الألمانية “برينز 4″،من إنتاج شركة NSU الألمانية الغربية، ووصلت نسبة المكون المحلي في السيارة حوالي 30% ، كانت رمسيس تشبه السيارة الألمانية “برينز 4″، وتم استيراد نحو 70% من مكوناتها من الخارج وتجميعها وتصنيع الهيكل الخارجي للسيارة في مصر بطريقة شبه يدوية فى إحدى مصانع شركة النصر لصناعة  السيارات .

ولكن بدأ إنتاج “رمسيس” يعاني من بطء في النمو،حيث كان الإنتاج اليومي لا يتعدى 8 سيارات،بالإضافة إلي وجود مشكلة رئيسية بسبب إطلاقها للمحرك “الرحوي”وقصر عمره وصعوبة إصلاحه،مما أدى إلى إستحواذ شركة “فولكس فاجن” عليها في النهاية بحلول عام 1969 وتوقف إنتاج السيارة بشكل نهائي في عام 1972.

كانت “رمسيس” متعددة الموديلات ووجدت إقبالاّ شديدًا عليها من المصريين لتشجيع الصناعة الوطنية ، فقد كان ثمن السيارة وقتها 200جنية مصري وهو ثمن لا يقارن مع السيارات الأخرى .

تعاقدت الحكومة مع شركة فيات عام 1963 فتوقف تصنيع السيارة رمسيس سريعاً عن إنتاج الملاكي على الرغم من أن سعر سيارة فيات بلغ 3 أضعاف سعر سيارة رمسيس، إلا أنها لم تستطع المنافسة.

أستغلت شركة فيات الإيطالية الفرصة وأبرمت عقد شراكة مع مصر لتجميع سيارات فيات في شركة النصر لصناعة السيارات، وأشترطت الحكومة المصرية وضع رمز «نصر» على السيارات الإيطالية التي تم تجميعها في مصر بدلا من رمز شركة فيات .

 

 

إترك تعليقك

أضف تعليقك