الجراج

الجراج| الحنطور ما بين الماضي والحاضر..!

الحنطور عربة تجرها الخيول يترأسها سائق يجلس في المقدمة و تغطيها ” تندة “، كان يعتبر وسيلة الأنتقال الأساسية في مصر حتي الثلاثينات وهو وسيلة نقل بسيطة تتسع لشخصين .

يعود تاريخ الحنطور في مصر الي القرن الثامن عشر والتاسع عشر و بداية القرن العشرين بعد أن أدخلها الإيطاليون للبلاد ليقوم  العامل المصري فيما بعد بإظهار براعته بعد أن تعلم فنونها ، وبعد ان كان يتم إستيراد جميع اجزاء الحنطور من الخارج قام المصري بتصنيعه .

يمكنك الإطلاع أيضا على  خروج البرازيل من ربع نهائي مونديال روسيا يثير سخرية النشطاء على طريقة الجراج ؟

ولم يكتفي بذلك بل قام العامل المصري بإستحداث أنواع جديدة من الحناطير لم يصل اليها الإيطاليون فبعد أن دخل البلاد «الكوبيل الملكى» قام المصريون بصنع ” البنز” و”الفينون” .

يمكنك الإطلاع أيضا على  ما علاقة اكتمال القمر بحوادث الطرق وشراء السيارات ؟

في القرن الماضي كان الحنطور وسيلة مواصلات أساسية ولكنه أصبح الان من وسائل الترفيه التي يتهافت عليها السياح والمصريين ووضعها في مقدمة برنامجهم السياحي لأخذ جولة على ضفاف النيل في الصيف وحتي في الشتاء أيضا .

يمكنك الإطلاع أيضا على  شكل سيارة المرأة السعودية بعد السماح لها بالقيادة ( صور )

الحنطور هذه العربة الصغيرة ذات العجلات البدائية تجعلك تندهش على قدرتها في إختراق صفوف السيارات على كورنيش النيل، وتنتشر عربات الحنطور علي كوبري 6اكتوبر وكوبري قصر النيل قرب ميدان التحرير بوسط العاصمة .

 

سهى الضاوى

إترك تعليقك

أضف تعليقك

أتبعني على تويتر