الجراج

التوكتوك فأر صغير يجوب الطرقات : بين مخاطره وفوائده

صوت كلاكسات…الطريق واقف

#محدش يا جماعة يعرف ايه اللي موقف الطريق

– فيه توكتوك قدام مش عارف يلف وتوكتوك تاني جاي عكس
*حاسب يابني هتخبط العربية
# معلش يابيه خد عجلة بس وانا هعرف اعدي
– انا مش عارف التكاتك دي انتشرت كده ليه امتي ربنا يريحنا منها..
هل حدث يوما ان تأخرت عن عملك او عن مشوار كنت ستقوم به وكان السبب في ذلك هو (التكتوك)..دعونا نتعرف سويًا عن هذا (الفأر الصغير )
اصل التوكتوك
التوكتوك هو في الاصل صناعة هندية وصل الي مصر ما بين عامي ٢٠٠٨-٢٠٠٩ وكانت أول الشركات المنتجة للتوكتوك هي شركة باجاج (Bajaj) الهندية ،وهو عبارة عن عربة صغيرة ذات ثلاث إطارات، وبه مقعدان امامين من بينهم مقعد للسائق وكنبة صغيرة خلفية ومغطي بغطاء بلاستيكي يحجب أشعة الشمس.
يعتمد التوكتوك عادة علي محرك بنزين ذو سلندر واحد سعة 400 سي سي. وبه صندوق تروس بسيط شبيه للموجود بالدراجة النارية بالإضافة الي انه يحتوي علي غيار عكسي ليسمح للتوكتوك بالرجوع للخلف،نظام التوجيه في التوكتوك هو مبدئي يعتمد علي جادون مثل الموجود بالدراجة ولا يوجد عجلة قيادة.
انتشر التوكتوك في مصر حيث وصل عدده الي ما يقرب من اكثر من المليون في جميع انحاء مصر وهو ليس له اجرة محددة وانما يتراوح سعر التوصيلة مؤخرا ابتداءا من خمس جنيهات الي سبع جنيهات ووصل حاليا سعر التوكتوك الي ما بين ١٩-٢٤ الف جنية مصري.
يعتبر التوكتوك بالنسبة لفئة كبيرة من الشباب مهنة اساسية سواء من يحملوا مؤهلات جامعية  او من لم يكملوا تعليمهم ،فإن ازمة البطالة التي تزامنت مع استيراد التوك توك كانت من أهم الأسباب التي جعلت الشباب يتجهون إلي العمل كسائق للتوك توك.
مخاطر التوكتوك
أصبح التوك توك شريكا في عدة جرائم مثل انه أصبح ديلفري لنقل المخدرات من تاجر الجملة إلي القطاعي والصغار, غير انه يعتبر اسرع وسيلة للخطف سواء اشخاص او اشياء مادية فاغلب التكاتك غير مرخصة ولا تحمل لوحة ارقام معدنية،بالاضافة الي انه غير مطابق للمواصفات الأمنية وذلك لعدم اتزانه وعدم صلابة هيكله الخارجي،وعدم وجود أبواب أو أحزمة أمان مما يعرض الركاب للخطر في حالة الحوادث.
التوكتوك جوكر المواصلات
ويعتبر التوك توك وسيلة نقل للركاب داخل المدن الصغيرة كبديل للتاكسي، واستطاع الان في فترة وجيزة أن يفرض نفسه كوسيلة نقل أساسية في المدن الكبري في ظل حالة التكدس والازدحام الكثيف التي تميز الشوارع مثل القاهرة، و بحجمه الصغير استطاع ان يجيد المراوغة بين السيارات الكبيرة وكذلك في حالة المطاردة بين سائقي التوك توك وبين رجال الشرطة.
ومؤخرا وتحت ضغط الرأي العام، وافقت وزارة الداخلية المصرية على إجراء تعديل في قانون المرور يقضي بالسماح بالترخيص للتوك توك والاعتراف به كمركبة.

إترك تعليقك

أضف تعليقك