الجراج
«التوك توك الكابورليه» هل يصبح بديل لسيارة الزفاف؟

«التوك توك الكابورليه» هل يصبح بديل لسيارة الزفاف؟

ليلة العمر هو اليوم الذى يحلم أى شاب و فتاة بأن يتم زفافهم فيه بأحدث السيارات التى تحيطها الزينة من كل جانب، ولكن أن يتم زفاف في التوك التوك الكابورليه، فإنه شيء جديد وحديث العهد علينا.

و لكن هل كان أحد يصدق أنه قد يتم كسر هذه القاعدة و يختار عروسين أن يتم زفافهم بـ«التوك التوك الكابورليه»..!

قرر العروسين «أحمد وهبة» أن يقوموا بالأحتفال بزفتهم على طريقتهم الخاصة، حيث قررا أستبدال سيارة الزفاف التى تتكلف الكثير من الآف الجنيهات بـ”توك توك كابورليه“، بلغ تكلفته الزفاف به 300 جنية فقط.

أحمد وهبة العروسين الذين تم زفافهم بالتوكتوك

مواصفات وإمكانيات التوك توك الكابورليه

قام محمد عبد الحكيم، صاحب «التوكتوك الكابورليه» بتجهيزه كليًا و تحويله إلى قاعة زفاف متحركة.

محمد عبد الحكيم صاحب التوكتوك الكابورليه

حيث قام بتزويده بكاميرا متحركة تقوم بتصوير العروسين من جميع الأتجاهات بالإضافة إلى كراسى طيارة.

أضاف “محمد” صاحب التوك توك له شاشة DVD كاميرا خلفية، إضافة إلى حوض أسماك لإضفاء نوع من البهجة في ليلة العمر كما ان مدة الزفاف تستغرق 3 ساعات.

كما أستعرض محمد عبد الحكيم، صاحب «التوكتوك الكابورليه» مميزات مركبته قائلًا أنها تعتبر سيارة حديثة.

​​​​​​​

وذكر أنه قد انتشر فى عدة مناطق شعبية أهمها منطقة السلام والعاشر من رمضان بالإضافة إلى منطقة المطرية.

وقد صرح «محمد» بأن زفة العروسين بهذا التوكتوك المجهز تتكلف 300 جنية لاغير.

و تابع حديثه: «أسير بالتوكتوك لزف العروسين، ويتتبعنا تكاتك أخرى للمعازيم، ونسير في زفة شعبية كبيرة لإسعاد العروسين والمعازيم».

أما المفاجئة التى قد ذكرها “عبدالحكيم” هى أنه قد قام بزف عرسان فى مناطق أخرى غير شعبية مثل التجمع الخامس.

اقرأ أيضًا: 

ما علاقة أحلام الشباب بشراء السيارات؟.. لقاء نادر لعمرو دياب يوضح ذلك !

فقد قال: «الزف بالكابورليه لم يقتصر على المناطق الشعبية، بل قمت بزف عروسين في التجمع الخامس، وكان الحفل مبهج لكل الحاضرين».

يذكر أن هذا الخبر قد لاقى أستحسان كبير على مواقع التواصل الأجتماعى وبرامج التوك شو.

تناول الإعلامى «عمرو أديب» فى برنامجه «الحكاية» المذاع على القناة الفضائية «إم بى سى مصر» قائلًا: بإنه أصبح متاح لدينا أول «توك توك كابورليه» شعبي في مصر بعد أن أصبح شئ أساسى فى حياة المصريين.

تابع «أديب» حديثه: بأنه من المؤكد ان للمصانع الماليزية و الهندية التى قامت بأختراع هذه المركبة أن يقوم المصريين بتطويره إلى هذا الحد ليصبح “التوك توك الكابورليه”.

إترك تعليقك

تعليق واحد