الجراج

“الإغفاءة الخاطفة” خطر يهدد حياتك أثناء القيادة

أظهرت دراسة علمية أعدتها “جمعية النوم الألمانية” أن الإغفاءة الخاطفة أثناء قيادة السيارات أكثر خطورة من قيادة السيارة تحت تأثير الخمور.

وأشارت الدراسة العلمية إلى أن عدد الوفيات الناجمة عن الحوادث التي تقع نتيجة الغفوة أثناء القيادة كانت ضعف عدد الوفيات في الحوادث الناجمة عن القيادة تحت تأثير الكحوليات.

وبحسب ما ذكرته الجمعية الألمانية، فإن واحدا من كل أربعة سائقين اعترفوا بأنهم يغفون اثناء القيادة.

وحذرت “ماريتا أورته” عضو جمعية النوم الألمانية من أن قيادة السيارات في ساعات الصباح المبكر وبعد فترة نوم قصيرة أثناء الليلة تمثل خطورة خاصة.

وأضافت “أورته” أن الوقت اللازم لقيام الإنسان برد فعل على موقف طارئ أثناء القيادة بعد مرور عدد طويل من الساعات بدون نوم يماثل الوقت الذي يحتاجه الشخص شارب الخمور”. فبعد 17 ساعة متصلة بدون نوم، تقل القدرة على القيام برد الفعل (في الوقت المناسب) إلى نفس معدل رد الفعل عندما تكون نسبة الكحول في الدم 05ر0%، في حين يصبح زمن رد الفعل بعد 22 ساعة بدون نوم مماثلا لرد الفعل عندما تكون نسبة الكحول في الدم 1ر0%”.

وتأمل جمعية النوم الأمريكية من خلال حملة جديدة لمجلس السلامة المرورية في ألمانيا في زيادة الوعي بخطورة القيادة تحت تأثير الإجهاد وقلة النوم.

إترك تعليقك

أضف تعليقك