الجراج

إنترنت الطائرات..«منجم ذهب لشركات الطيران» .. وهذه الأفضل التي تقدم خدمة Wi-Fi

مع غزو التكنولوجيا لعالمنا، ومحاصرتها للبشر في جميع شئون حياتهم والتواجد بكثافة في جميع الأماكن والأزمنة، ها نحن في انتظار غزو الإنترنت في السماء .

فبفضل تكنولوجيا الأقمار الصناعية، أصبح بإمكان شركات الطيران توفير خدمة الإنترنت على متن طائراتها، وهو ما يعتبره الخبراء منجم ذهب محتملا لهذه الشركات.

30 مليار دولار حصة شركات الطيران من سوق الإنترنت

يقول “أندرياس سبيته” الصحفي المتخصص في موضوعات الطيران، ” إن توفير خدمة الإنترنت السريع على متن الطائرات العاملة داخل القارة الأوروبية يمكن أن يكون قاتلا للصناعة ككل”.
فيما تتوقع دراسة لكلية لندن للاقتصاد، وصول حجم سوق الإنترنت على متن الطائرات في العالم إلى 130 مليار دولار ستكون حصة شركات الطيران منها حوالي 30 مليار دولار.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تكنولوجيا Wi-Fi بالطائرات لا تعتبر اختراعا عظيما

يذكر أن توفير خدمة الإنترنت على متن طائرات الرحلات الداخلية في الولايات المتحدة، متاح وشائع، رغم أن هناك الكثير من الدول حول العالم مازلت متأخرة في استخدام هذا النوع من التكنولوجيا المكلفة والتي غالبا لا توفر سرعة الإنترنت الكافية، بحسب شركة “ريان أير” الأيرلندية للطيران منخفض التكاليف.

وأشارت شركة الطيران، وفقا -لوكالة الأنباء الألمانية “د ب أ”- إلى أنها لا تعتبر تكنولوجيا واي فاي  Wi-Fi اختراعا عظيما، نظرا لأن الكثير والكثير من العملاء يقومون بتنزيل المحتوى الذي يريدونه على أجهزتهم الشخصية قبل الصعود إلى الطائرة”.

ولفت متحدث باسم شركة الطيران الألمانية “كوندور” أن” إلى أن تكلفة تجهيز وتشغيل الإنترنت على متن الطائرات مرتفعة للغاية، مضيفا، “أنه نظرا لأن أغلب عملاء الشركة من السائحين، وغالبا ما يكونون عائلات مع أطفالها وليسوا رجال أعمال، فمن غير المحتمل أن يوافقوا على دفع مبالغ إضافية مقابل هذه الخدمة على الطائرة”.

 

 

 

 

 

 

 

تكنولوجيا “إي.إيه.إن” .. ونقل البيانات عبر إشارات الجيل الرابع للهاتف المحمول

لكن التطورات التكنولوجية الجديدة قد تقنع شركات الطيران بتغيير رأيها، فعلى سبيل المثال، تختبر شركة الاتصالات الألمانية “دويتشه تيليكوم” وشركة الأقمار الصناعية “إنمارسات” تكنولوجيا تسمى “إي.إيه.إن” والتي تسمح بنقل البيانات ليس عبر الأقمار الصناعية وإنما عبر إشارات الجيل الرابع للهاتف المحمول المعروفة باسم “إل.تي.إيه” من هوائيات على الأرض إلى الطائرات حتى إذا كانت الطائرة تسير بسرعة 1200 كيلومتر في الساعة.

وقد تم تركيب حوالي 300 هوائي من هذا النوع في مختلف أنحاء أوروبا بحسب “ديفيد فوكس” المسئول عن خدمات الطيران في “دويتشه تيليكوم“، مضيفا أن هذه التكنولوجيا أسرع وأرخص من خدمة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية.

فيما قال “فوكس” إن هذه التكنولوجيا مازالت في مرحلة الاختبار، في حين تجري “دويتشه تيليكوم” مفاوضات مع شركات طيران أخرى.

وقد تهتم “لوفاتهانز” الألمانية للطيران باستخدام التكنولوجيا الجديدة، بخاصة أنها في مقدمة شركات الطيران التي تقدم خدمة الإنترنت على متن طائراتها.

وتؤكد شركة “ريان أير” إنها تتابع التكنولوجيا الجديدة ومدى تطورها، مضيفة، أن بعض الناس يكونون سعداء للغاية، عندما لا يكونون على اتصال بالإنترنت خلال رحلات طيرانهم والانفصال لبعض الوقت عن بريدهم الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي” .

 

 

 

 

 

 

 

أفضل شركات الطيران التي تقدم خدمة “واي فاي”

وفي تقرير نشرته ” بي بي سي ” عربي يعود لعام 2015، فإن أفضل شركات الطيران التي تقدم خدمة “واي فاي” على متن رحلاتها الجوية هي كالآتي :

 

1- الطيران الآيسلندي

2- الطيران النرويجي

3- الاتحاد للطيران

4- الخطوط الجوية السنغافوري

5- لوفتهانزا

6- ايبيريا

7- إيروفلوت

8- طيران الامارات

9- الخطوط الجوية اليابانية

10- الخطوط الجوية القطرية

11- الخطوط الجوية التايلندية

12- الخطوط الجوية التركية

 

الخطوط الجوية البريطانية تعلن عن تجهيز طائراتها بخدمة Wi-Fi 

– وفي مطلع هذا العام 2018، كشفت الخطوط الجوية البريطانية عن بدء عمليات تجهيز بعض طائراتها العاملة على الرحلات الجوية الطويلة بخدمة الاتصال بالإنترنت اللاسلكي عالي السرعة “واي فاي” Wi-Fi ، مع بدء تشغيل أول 3 طائرات من طائراتها المتصلة.

كما وتعتزم الشركة توفير خدمات الاتصالات ضمن 118 طائرة من طائراتها للرحلات الطويلة على مدى العامين القادمينن، وسيتم إعلام العملاء عن توافر خدمة “واي فاي” عند سفرهم على متن الطائرات المتصلة، ما يتيح لهم تصفح المواقع الإلكترونية والاستمتاع بمشاهدة مقاطع الفيديو مباشرةً وبراحة تامة من مقصوراتهم.

 

إترك تعليقك

أضف تعليقك